منكم من يريد الدنيا و منكم من يريد الآخرة

فمعنى الآية: من كان من العاملين في الدنيا من المنافقين يريد بعمله ثوابَ الدنيا وجزاءَها من عمله، فإن الله مجازيه به جزاءَه في الدنيا من الدنيا، (75) وجزاءه في الآخرة من الآخرة من العقاب والنكال. من اي الفريقين انت ؟ قال تعالى : منكم من يريد الدنيا و منكم من يريد الاخره - الحديث الشريف و السيرة النبوية (مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآَخِرَةَ) ليس عجبا أن أول غزوة يتحدث عنها تفصيلا حسب ترتيب قراءة المصحف غزوة أحد ذلك لأنها تمثل الواقع بكل أبعاده الإيمانية، والنفسية، والعسكرية، في

2023-02-07
    الطريقة ه
  1. لتصفح عناوين مشابهة، انظر مريد (توضيح)
  2. تنزيل سورة آل عمران